عدد الزيارات: 674

يوم الفُرقان


إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي
آخر تحديث: 19/10/2016 هـ 27-11-1437

نحن الآن مع موعد مع التاريخ..

مع حدثٌ عظيم أعز الله به المسلمين.. وأذل الكافرين..

غزوة بدر الكبرى.. يوم الفرقان.. اليوم الذي فرق الله به بين الحق والباطل..

هل زرتم موقع غزوة بدر الكبرى؟!

ما رأيكم لو زرتم معي هذا الموقع العظيم.. زيارة رقمية؟

زيارة تؤكد لكم أن القرآن العظيم ليس حرفًا وكلمة فحسب، بل هو رقم وعدد أيضًا..

احكموا وتأكدوا بأنفسكم..

تأمّلوا آية بدر..

وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (41) الأنفال

تأمّلوا هذه الكلمات الخمس: (يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ).

إنها تتوسط سورة الأنفال تمامًا..

كما أن عدد حروف هذه الكلمات الخمس هو 25 حرفًا..

والحرف الذي خُتمت به هذه الكلمات الخمس هو حرف النون.. الحرف رقم 25 في قائمة الحروف الهجائية.

كلمة (الْفُرْقَانِ) ترتيبها رقم 25 من بداية الآية..

عدد حروف الآية 150 حرفًا، ويساوي 25 × 6

عدد آيات سورة الأنفال 75 آية، ويساوي 25 × 3

سبحان الله..

حتى مجموع أرقام آيات سورة الأنفال 2850، وهذا العدد = 114 × 25

114 هو عدد سور القرآن، ولكن إلى ماذا يشير العدد 25؟!

تأملوا المفاجأة..

25 له علاقة بالفرقان.. ليس فقط لأن كلمة الفرقان هي الكلمة رقم 25 من بداية الآية..

ولكن لأن سورة الفرقان نفسها هي السورة رقم 25 في ترتيب المصحف!!

سبحان الله.. أرأيتم لغة الأرقام؟!

غزوة بدر فرقان.. فرّق الله بها بين الحق والباطل.

والقرآن الكريم فرقان.. فرّق الله به بين الحق والباطل.

 

تأملوا المزيد من روابط الفرقان بالعدد 25..

إليكم صدر سورة آل عمران..

الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (3) مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ (4) آل عمران

سبحان الله..

كلمة (الْفُرْقَانَ) كانت الكلمة رقم 25 من بداية آية سورة الأنفال..

وكلمة (الفرقان) هنا أيضاً هي الكلمة رقم 25 من بداية سورة آل عمران..

آخر حروف كلمة (الْفُرْقَانَ) هو الحرف رقم 25 من بداية الآية!

آخر حروف كلمة (الْفُرْقَانَ).. حرف النون هو الحرف رقم 25 في قائمة الحروف الهجائية..

و25 كما ذكرنا هو ترتيب سورة الفرقان في المصحف!

تأمّلوا هذا النظم الرقمي المذهل هل يستطيعه بشر؟

 

ولكن أين وردت كلمة الفرقان في سورة الفرقان..

تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا (1) الفرقان

سبحان الله..

لقد جاءت كلمة (الْفُرْقَانَ) قبل 25 حرفًا من نهاية الآية الأولى من سورة الفرقان نفسها..

المعنى نفسه والدلالة الرقمية ذاتها!!

 

والآن.. لنتأمل آية الفرقان في سورة الأنفال من جديد..

وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (41) الأنفال

أوّل كلمة في قوله تعالى (يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ)، ترتيبها رقم 619 من بداية السورة..

619 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 114

نعم.. إنه عدد سور القرآن!

و(الْفُرْقَانِ) أحد أسماء القرآن..

كما أن الكلمات قبل (يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ) عددها 23 كلمة من بداية الآية، بعدد أعوام نزول الفرقان..

سبحان الله..

 

ولكن تمهّلوا.. فالأعجب من ذلك كلّه لم أعرضه عليكم بعد..

وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيْرٌ (41) الأنفال

يوم الفرقان.. يوم التقى الجمعان.. هو يوم بدر الكبرى.. فهل تعرفون في أي عام كانت؟!

نعم.. في عام 624 ميلادية..

انطلقوا من هذه الحقيقة التاريخية واكتشفوا أحد مواطن الإبهار الرقمي في القرآن..

تأملوا الآية.. (يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ) يوم بدر.. محصورًا بين كلمة "الْفُرْقَانِ" واسم اللَّه..

أتعرفون ما العجيب في ذلك؟!..

اسم اللَّه هو الكلمة رقم 624 من بداية السورة..

وكلمة "الْفُرْقَانِ" هي الكلمة رقم 624 من نهاية السورة..

تأمّلوا العدد 624 جيدًا.. أليس هذا هو العام الذي وقعت فيه غزوة بدر الكبرى (يوم الفرقان)؟!

سبحان الله.. لن أعلق.. ولا تعلقوا.. بل اتركوا التعليق لقلوبكم..

حقًّا.. إنه كلام الله لا ريب..

--------------------------------------------

المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

 


تعليقات (
0
)

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، وإنما هي وجهات نظر أصحابها فقط.