عدد الزيارات: 755

عيسى نبي القرآن (2)


إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي
آخر تحديث: 19/10/2016 هـ 19-12-1437

للأنبياء سلالة خاصة..

فكل نبي اصطفاه اللَّه عزّ وجلّ أتى من سلالة الأنبياء..

وكلما احتاجت البشرية إلى رسول أرسل اللَّه لها رسولًا من سلالة رسول أو نبي سابق..

هم ذرية بعضها من بعض..

ومن هنا نفهم كيف أن سلالة الأنبياء في بني إسرائيل انقطعت إلى الأبد عند يحيى وعيسى عليهما السلام..

وذلك لأن كلًّا منهما لم يكن له ذريّة..

العجيب أن كلاهما سماهما ربهما عزّ وجلّ قبل أن يولدا..

عن يحيى قال الله عزّ وجلّ مخاطبًا زكريا: "إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى"..

وعن عيسى قالت الملائكة مخاطبة مريم: "إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ"..

ومن هنا نفهم أن "المسيح عيسى ابن مريم" هو الاسم الكامل لآخر الرسل قبل مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم..

ولذلك سوف يكون المسيح عيسى ابن مريم -عليه السلام- هو ضيف الشرف في هذا المشهد القرآني العظيم..

ليقدم لنا الدليل الحاسم بأن هذا القرآن هو كلام الله عزّ وجلّ..

 

تأمّلوا..

لقد ورد اسم المسيح عيسى ابن مريم كاملًا للمرّة الأولى في القرآن في هذه الآية من سورة آل عمران:

إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45) آل عمران

إنها الآية التي حملت البشارة بقدوم المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام..

تأمّلوا كلمة (اسْمُهُ) في الآية.. الكلمة السابقة لاسم (الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ).

كلمة (اسْمُهُ) هي الكلمة رقم 11 من بداية الآية وهي الكلمة رقم 11 من نهاية الآية أيضًا..

11 هو تكرار لقب (المسيح) في القرآن الكريم..

كلمة (اسْمُهُ) هي الكلمة رقم 782 من بداية سورة آل عمران، وهذا العدد = 34 × 23

34 هو تكرار اسم مريم في القرآن..

23 هو تكرار لقب (ابن مريم) في القرآن.

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا كيف تكرّرت حروف (اسْمُهُ) في الآية نفسها..

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 16 مرّة.

حرف السين تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.

هذه هي حروف كلمة (اسْمُهُ) تكرّرت في الآية 34 مرّة!

34 هو تكرار اسم مريم في القرآن.

 

مزيد من التأكيد..

إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45) آل عمران

تأمّلوا كلمة (وَجِيهًا) في الآية..

الكلمة التي جاءت مباشرة بعد اسم (الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ)..

تأمّلوا كيف تكرّرت حروف (وَجِيهًا) في الآية نفسها..

حرف الواو تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.

حرف الجيم ورد في هذه الآية مرّة واحدة.

حرف الياء تكرّر في هذه الآية 10 مرّات.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 16 مرّة.

هذه هي حروف كلمة (وَجِيهًا) تكرّرت في الآية 34 مرّة!

34 هو تكرار اسم مريم في القرآن.

 

والآن ما رأيكم؟

اسم (الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ) جاء بين كلمتي (اسْمُهُ) و(وَجِيهًا).

حروف كلمة (اسْمُهُ) تكرّرت في الآية 34 مرّة!

وحروف كلمة (وَجِيهًا) تكرّرت في الآية 34 مرّة!

وفي جميع الحالات فإن 34 هو تكرار اسم مريم في القرآن!

وهكذا تقول الأرقام وتؤكد بأكثر من وجه بأن المسيح عيسى هو ابن مريم وليس إله أو ابن الله كما يزعم النصارى اليوم.

 

ومريم نفسها ما هو رأيها؟

انتقلوا معي إلى سورة مريم لنرى..

هذه هي الآية رقم 34 من سورة مريم:

ذلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مريم

الآية تشير إلى أن ما قاله القرآن بشأن عيسى -عليه السلام- هو قول الحق..

الآية رقمها 34، وعدد حروفها 34 حرفًا واسم "مريم" تكرر في القرآن 34 مرة..

سبحان الله.. كل الروابط الرقمية تؤدي إلى العدد 34

وتؤكّد أن عيسى عليه السلام هو بن مريم وليس بن الله..

 

مزيد من التأكيد..

نعد إلى آية البشارة بالمسيح ونتأملها من جديد..

إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45) آل عمران

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف الباء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2

حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25

حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10

حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28

حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

هذه هي حروف (ابن مريم) مجموع ترتيبها الهجائي = 114، وهذا هو عدد سور القرآن الكريم!

ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟

هل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدّعي الجهل بمدلولها؟

إذًا ما هو تفسيرهم لها وماذا تقول لهم عقولهم بشأنها؟

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا آية البشارة بالمسيح من جديد..

إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45) آل عمران

تأمّلوا ماذا قالت الملائكة: "يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ"..

هذه الكلمات السبع مجموع حروفها 25 حرفًا..

هذه الحروف نفسها تكرّرت في هذه الآية 200 مرّة.

25 هو تكرار اسم عيسى في القرآن..

200 هو عدد آيات سورة آل عمران حيث وردت هذه الآية.

كما أن العدد 200 يساوي 25 × 8

 

تأمّلوا حديث الأرقام..

لقد تكرّر اسم المسيح في القرآن 11 مرّة وتكرّر اسم عيسى 25 مرّة..

وبذلك فقد ورد اسم (عيسى) ولقب (المسيح) في القرآن الكريم 36 مرّة.

والآن تأمّلوا آية البشارة بالمسيح عيسى..

إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45) آل عمران

عيسى رسول..

حرف العين ورد في الآية مرّة واحدة.

حرف الياء تكرّر في الآية 10 مرّات.

حرف السين تكرّر في الآية 3 مرّات.

الألف المقصورة (ى) وردت في الآية مرّة واحدة.

حرف الراء تكرّر في الآية 5 مرّات.

حرف السين تكرّر في الآية 3 مرّات.

حرف الواو تكرّر في الآية 3 مرّات.

حرف اللّام تكرّر في الآية 10 مرّات.

هذه هي حروف (عيسى رسول) تكرّرت في الآية 36 مرّة.

36 هو مجموع تكرار اسم (عيسى) ولقب (المسيح) في القرآن!

 

تأمّلوا (المسيح رسول)..

حرف الألف تكرّر في الآية 16 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في الآية 10 مرّات.

حرف الميم تكرّر في الآية 11 مرّة.

حرف السين تكرّر في الآية 3 مرّات.

حرف الياء تكرّر في الآية 10 مرّات.

حرف الحاء ورد في الآية مرّة واحدة.

حرف الراء تكرّر في الآية 5 مرّات.

حرف السين تكرّر في الآية 3 مرّات.

حرف الواو تكرّر في الآية 3 مرّات.

حرف اللّام تكرّر في الآية 10 مرّات.

هذه هي حروف (المسيح رسول) تكرّرت في الآية 72 مرّة، وهذا العدد = 36 + 36

36 هو مجموع تكرار اسم (عيسى) ولقب (المسيح) في القرآن..

 

تأمّلوا (عبد الله)..

حرف العين ورد في الآية مرّة واحدة.

حرف الباء تكرّر في الآية 4 مرّات.

حرف الدال ورد في الآية مرّة واحدة.

حرف الألف تكرّر في الآية 16 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في الآية 10 مرّات.

حرف الهاء تكرّر في الآية 4 مرّات.

هذه هي حروف (عبد الله) تكرّرت في الآية 36 مرّة..

36 هو مجموع تكرار اسم (عيسى) ولقب (المسيح) في القرآن!

إذًا وبشهادة الأرقام فإن المسيح عيسى عليه السلام هو عبد الله ورسوله وليس إله كما يزعم النصارى..

إنه كلام الله لا ريب.

------------------------------------------

المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

 


تعليقات (
0
)

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، وإنما هي وجهات نظر أصحابها فقط.