عدد الزيارات: 6.1K

حقيقة المسيح


إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي
آخر تحديث: 12/11/2016 هـ 21-01-1438

استجابة لرغبة بعض الأصدقاء من المسيحيين المتابعين لصفحتنا الرسمية على الفيسبوك سوف أعرض عليكم في هذا المشهد جميع آيات القرآن الكريم التي ورد فيها اسم عيسى عليه السلام أو لقبه.

ولذلك اسمحوا لي أن أعرض عليكم هذه الآيات كاملة كما هي وبحسب ترتيبها الذي وردت به في المصحف، ومن دون أدنى تصرّف، لأنه سوف يترتب على هذه الآيات حقائق رقمية دامغة لن يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها.

هذه الآيات سوف تضع كل مسيحي أمام حقيقة المسيح عيسى عليه السلام..

هذه الآيات سوف تضع كل مسيحي في مواجهة مباشرة مع عقله!!

هذه الآيات سوف تبيّن لماذا يحرّم بعض رجال الدين المسيحي على أتباعهم قراءة القرآن أو حتى لمسه!

ولذلك وقبل أن نتوغّل في التفاصيل أرجوا من كل مسيحي يقرأ هذا المشهد أن يتوقّف هنا قليلًا ويجرّد عقله تمامًا من أي أحكام مسبقة عن القرآن الكريم حتى لا يميل بأفكاره في اتجاه معيّن، بل يطلق العنان للحقائق المادية المجرّدة والمنطق الرقمي الرصين دون قيود أو حدود.

 

انتبهوا جيِّدًا..

ورد ذكر المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام في القرآن الكريم على ثلاثة أوجه..

ورد باسمه (عيسى) وبلقبه (المسيح) وبلقبه (ابن مريم).

ومن هنا يتضح لنا أن اسمه الكامل هو: (المَسِيح عِيسَى ابْنُ مَرْيَم).

والآن هذه هي جميع آيات القرآن الكريم التي ورد فيها اسم عيسى أو لقبيه (المسيح) و(ابن مريم)..

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِنْ بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ (87) البقرة.

قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136) البقرة.

تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ (253) البقرة.

إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45) آل عمران.

فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (52) آل عمران.

إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (55) آل عمران.

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (59) آل عمران.

قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) آل عمران.

وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا (157) النساء.

إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا (163) النساء.

يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (171) النساء.

لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا (172) النساء.

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (17) المائدة.

وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ (46) المائدة.

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72) المائدة.

مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (75) المائدة.

لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ (78) المائدة.

إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (110) المائدة.

إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (112) المائدة.

قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (114) المائدة.

وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) المائدة.

وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ (85) الأنعام.

وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30) التوبة.

اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) التوبة.

ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مريم.

وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ (50) المؤمنون.

وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَ وَمِنْ نُوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا (7) الأحزاب.

شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ (13) الشورى.

وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ (57) الزخرف.

وَلَمَّا جَاءَ عِيسَى بِالْبَيِّنَاتِ قَالَ قَدْ جِئْتُكُمْ بِالْحِكْمَةِ وَلِأُبَيِّنَ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي تَخْتَلِفُونَ فِيهِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (63) الزخرف.

ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ (27) الحديد.

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6) الصف.

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونوا أَنْصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ فَآمَنَتْ طَائِفَةٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَتْ طَائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ (14) الصف.

وللتأكيد فإنه لا يوجد أي آية أخرى ورد فيها اسم (عيسى) أو (المسيح) أو (ابن مريم) باستثناء هذه الآيات.

 

والآن تأمّلوا..

أوّل ملاحظة عن هذه الآيات هو أن عددها 33 آية.

ومعلوم أن عدد الأعوام التي قضاها المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام في الأرض 33 عامًا!

نحن المسلمون نؤمن بأن المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام رُفع إلى السماء وعمره 33 عامًا!

المسيحيون يزعمون بأن المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام (قُتل وصلب) وعمره 33 عامًا!

وفي جميع الأحوال فإن العدد 33 متفق عليه!

 

استعدّوا للمفاجأة..

كم تتوقّعون أن يكون مجموع حروف هذه الآيات التي أمامكم؟

مجموع حروف هذه الآيات 3876 حرفًا لا تزيد ولا تنقص!!

والأمر العجيب والمذهل حقًا أن هذا العدد 3876 يساوي 114 + 114 × 33

114 هو عدد سور القرآن الكريم.

33 هو عدد آيات القرآن التي ورد فيها اسم عيسى أو لقبيه!!

الآن ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟

هل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها؟

 

مزيد من التأكيد..

مجموع حروف هذه الآيات 3876 حرفًا..

وهذا العدد العجيب يساوي 114 × 34

114 هو عدد سور القرآن الكريم.

34 هو تكرار اسم مريم في القرآن الكريم!

 

مزيد من التأكيد..

اتقلوا الآن إلى سورة مريم.. وتأمّلوا هذه الآية جيِّدًا..

ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مريم.

هذه الآية تؤكد أن ما قاله القرآن بشأن عيسى عليه السلام هو قول الحق..

الآية رقمها 34 وعدد حروفها 34 حرفًا..

34 هو تكرار اسم مريم في القرآن الكريم!

إذًا وبشاهدة الأرقام فإن المسيح عيسى هو ابن مريم وليس ابن الله كما يزعم النصارى!!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا الآية من جديد..

ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مريم.

هذه الآية تؤكد أن ما قاله القرآن بشأن عيسى عليه السلام هو قول الحق..

هذه الآية ترتيبها من بداية المصحف رقم 2284

هذه حقيقة رقمية ثابتة لا يستطيع أحد أن ينكرها أو يجادل بشأنها..

ولكن ماذا يعني لكم هذا العدد؟

هذا العدد 2284 يساوي 571 × 4

571 هو العام الميلادي الذي وُلد فيه مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم.

4 هو تكرار اسم (مُحمَّد) في القرآن!

وهذه الحقيقة الرقمية الدامغة ما رأيكم فيها؟

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا أين ورد عيسى عليه السلام في سورة الأنعام..

لقد ورد مرّة واحدة وفي هذه الآية..

وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ (85) الأنعام.

الآية عدد حروفها 34 حرفًا..

34 هو تكرار اسم مريم في القرآن!

إذًا وبشاهدة الأرقام فإن عيسى هو ابن مريم وليس ابن الله كما يزعم النصارى!!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا أين ورد المسيح عليه السلام في سورة التوبة..

لقد ورد مرّتين اثنتين وفي هاتين الآيتين..

وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30) التوبة.

اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) التوبة.

تأمّلوا الآية الأولى وماذا قال النصارى: وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ!!

حرف الألف تكرّر في هاتين الآيتين 45 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هاتين الآيتين 26 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هاتين الآيتين 26 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هاتين الآيتين 17 مرّة.

هذه هي أحرف اسم (الله) تكرّرت في الآيتين 114 مرّة!

114 هو عدد سور القرآن!

الآية الأولى عدد كلماتها 23 كلمة!

والآية الثانية عدد كلماتها 23 كلمة!

23 هو عدد أعوام الوحي التي نزل خلالها القرآن!

آخر مرّة يرد لقب (المسيح) في القرآن جاء في هاتين الآيتين من سورة التوبة!

مجموع أرقام الآيتين 61 والعجيب أن اسم (عيسى) جاء للمرّة الأخيرة في القرآن في السورة رقم 61

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا هذه المقارنة العجيبة..

آخر مرّة يرد لقب (المسيح) في القرآن جاء في هاتين الآيتين من سورة التوبة..

وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30) التوبة.

اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) التوبة.

وآخر مرّة يرد اسم (عيسى) في القرآن جاء في هاتين الآيتين من سورة الصف..

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6) الصف.

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونوا أَنْصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ فَآمَنَتْ طَائِفَةٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَتْ طَائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ (14) الصف.

العجيب أن مجموع كلمات هذه الآيات الأربع = 114، وهو عدد سور القرآن!

 

تأمّلوا الأعجب..

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات الأربع 36 مرّة.

حرف الراء تكرّر في هذه الآيات الأربع 25 مرّة.

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات الأربع 39 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات الأربع 36 مرّة.

هذه الأحرف الأربعة هي أحرف اسم (مريم) تكرّرت في الآيات الأربع 136 مرّة!!

العدد 136 يساوي 34 × 4

34 هو تكرار اسم مريم في القرآن!

4 هو عد الآيات نفسها وهو أيضًا عدد أحرف اسم (مريم)!!

لغة الأرقام واضحة هنا ولا تحتاج إلى شرح!

إنها تقول قولًا واحدًا في المسيح عيسى عليه السلام..

إنه ابن مريم وليس ابن الله كما يزعم النصارى!!

 

تأمّلوا أيضًا..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الأربع 106 مرّات.

حرف الباء تكرّر في هذه الآيات الأربع 23 مرّة.

حرف النون تكرّر في هذه الآيات الأربع 41 مرّة.

هذه هي أحرف لفظ (ابن) تكرّرت في الآيات الأربع 170 مرّة!!

العدد 170 يساوي 34 × 5

34 هو تكرار اسم مريم في القرآن!

إذًا وبشاهدة الأرقام فإن المسيح عيسى هو ابن مريم وليس ابن الله كما يزعم النصارى!!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا أحرف (ابن مريم)..

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف الباء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2

حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25

حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10

حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28

حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

هذه هي أحرف لفظ (ابن مريم) مجموع ترتيبها الهجائي = 114

نعم.. إنه عدد سور القرآن الكريم!!

 

مزيد من التأكيد..

حرف الراء تكرّر في هذه الآيات الأربع 25 مرّة.

حرف السين تكرّر في هذه الآيات الأربع 11 مرّة.

حرف الواو تكرّر في هذه الآيات الأربع 35 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الأربع 54 مرّة.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الأربع 106 مرّات.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الأربع 54 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الأربع 54 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآيات الأربع 27 مرّة.

هذه هي أحرف (رسول الله) تكرّرت في الآيات الأربع 366 مرّة!

هذه حقيقة رقمية ثابتة أمامكم لا يستطيع أحد أن ينكرها أو يجادل بشأنها..

لأنه ببساطة يمكن التحقق منها..

ولكن ماذا يعني لكم هذا العدد؟

هذا العدد 366 يساوي 61 × 6

يا الله!! أتعلمون عن ماذا تتكلم الأرقام هنا؟!

هل تسمعونها كما أسمعها الآن وبوضوح تام؟!

الآن سوف أنتقل بكم إلى السورة رقم 61 في ترتيب المصحف وهي سورة الصف..

وسوف أضعكم وجهًا لوجه أمام الآية رقم 6 في هذه السورة نفسها.. فتأمّلوها جيِّدًا..

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6) الصف.

الآن تأمّلوا بأبصاركم وبصائكم ماذا تقول هذه الآية!!

تأمّلوا ماذا يقول عيسى ابن مريم في هذه الآية: (إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ)!!

لن أعلّق أبدًا على هذه الحقيقة الدامغة بل أترك التعليق لكم أنتم!!

فعلّقوا عليها بما تشاؤون وكيف تشاؤون!!

ومهما كان تعليقكم فإنه القرآن الذي لا تنقضي عجائبه!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا الآيات الأربع من جديد..

وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30) التوبة.

اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) التوبة.

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6) الصف.

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونوا أَنْصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ فَآمَنَتْ طَائِفَةٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَتْ طَائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ (14) الصف.

تذكّروا معي..

آخر مرّة يرد لقب (المسيح) في القرآن جاء في آيتي سورة التوبة..

وآخر مرّة يرد اسم (عيسى) في القرآن جاء في آيتي سورة الصف..

الآن تأمّلوا ماذا يقول عيسى عليه السلام في آية سورة الصف: (وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ)!

تأمّلوا آخر كلمتين (اسْمُهُ أَحْمَدُ)..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الأربع 106 مرّات.

حرف السين تكرّر في هذه الآيات الأربع 11 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات الأربع 36 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآيات الأربع 27 مرّة.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الأربع 106 مرّات.

حرف الحاء تكرّر في هذه الآيات الأربع 11 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات الأربع 36 مرّة.

حرف الدال تكرّر في هذه الآيات الأربع 10 مرّات.

هذه هي أحرف (اسْمُهُ أَحْمَدُ) تكرّرت في الآيات الأربع 343 مرّة!

فماذا يعني لكم هذا العدد؟

 

تأمّلوا هذه..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الأربع 106 مرّات.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الأربع 54 مرّة.

حرف القاف تكرّر في هذه الآيات الأربع 11 مرّة.

حرف الراء تكرّر في هذه الآيات الأربع 25 مرّة.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الأربع 106 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآيات الأربع 41 مرّة.

هذه هي أحرف لفظ (القرآن) تكرّرت في الآيات الأربع 343 مرّة!

 

عجيب..

أحرف (اسْمُهُ أَحْمَدُ) تكرّرت في الآيات الأربع 343 مرّة!

أحرف لفظ (القرآن) تكرّرت في الآيات الأربع 343 مرّة!

وفي الحالتين فإن العدد 343 يساوي 7 × 7 × 7

 

تأمّلوا هذا الميزان..

تأمّلوا الآيات الست الأولى من سورة الصف..

سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ (4) وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَدْ تَعْلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (5) وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6)

اسم (أحمد) هو الكلمة رقم 89 من بداية السورة!

اسم (أحمد) هو الكلمة رقم 25 من بداية الآية!

مجموع العددين 89 + 25 يساوي 114، وهو عدد سور القرآن!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا ماذا يقول عيسى عليه السلام في آية سورة الصف وهو  يتكلّم عن خاتم الرسل: (يَأْتِي مِنْ بَعْدِي)!

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات الأربع 39 مرّة.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الأربع 106 مرّات.

حرف التاء تكرّر في هذه الآيات الأربع 9 مرّات.

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات الأربع 39 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات الأربع 36 مرّة.

حرف النون تكرّر في هذه الآيات الأربع 41 مرّة.

حرف الباء تكرّر في هذه الآيات الأربع 23 مرّة.

حرف العين تكرّر في هذه الآيات الأربع 8 مرّات.

حرف الدال تكرّر في هذه الآيات الأربع 10 مرّات.

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات الأربع 39 مرّة.

هذه هي أحرف (يَأْتِي مِنْ بَعْدِي) تكرّرت في الآيات الأربع 350 مرّة!

العدد 350 يساوي 25 × 14

25 هو تكرار اسم عيسى في القرآن!

14 هو رقم آخر آية يرد فيها اسم عيسى في القرآن!

وهي الآية الرابعة من هذه الآيات نفسها!!

وهذا يعني أن التكرار رقم 25 لاسم عيسى من بداية المصحف جاء في الآية رقم 14 من سورة الصف!

تأمّلوا لغة الأرقام في القرآن!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا أين ورد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام في سورة البقرة..

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِنْ بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ (87) البقرة.

قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136) البقرة.

تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ (253) البقرة.

مجموع أرقام هذه الآيات الثلاث التي أمامكم 476، وهذا العدد = 34 × 14

34 هو تكرار اسم مريم في القرآن الكريم!

14 هو رقم آخر آية يرد فيها اسم عيسى في القرآن!

ولا تنسوا أن تنتبهوا إلى أن هذه الآيات الثلاث هي أوّل ثلاث آيات يرد فيها اسم عيسى في القرآن!

الآن تأمّلوا تكرار هذه الأحرف في الآيات الثلاث نفسها..

الحرف

م

ر

ي

م

المجموع

تكراره في الآيات الثلاث

47

17

28

47

139

 
وكما تلاحظون فإن هذه هي أحرف اسم (مريم) تكرّرت في آيات سورة البقرة الثلاث 139 مرّة!

الأمر العجيب والمذهل حقًّا أن هذا العدد 139 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 34

والأعجب منه أن هذا العدد 139 نفسه يساوي 114 + 25

34 هو تكرار اسم مريم في القرآن الكريم!

25 هو تكرار اسم (عيسى) في القرآن الكريم!

114 هو عدد سور القرآن الكريم!

إذًا وبشاهدة الأرقام فإن عيسى هو ابن مريم وليس ابن الله كما يزعم النصارى!!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا أين ورد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام في سورة آل عمران..

إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45) آل عمران.

فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (52) آل عمران.

إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (55) آل عمران.

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (59) آل عمران.

قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) آل عمران.

مجموع أرقام هذه الآيات الخمس التي أمامكم 295، وهذا العدد = 5 × 59

5 هو تكرار اسم عيسى في سورة آل عمران نفسها.

59 يشير إلى هذه الآية من سورة آل عمران نفسها..

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (59) آل عمران.

تأمّلوا ماذا تقول الآية!!

إذًا وبشاهدة الأرقام فإن عيسى مثله كمثل آدم وليس إله أو ابن الله كما يزعم النصارى!!

 

تأمّلوا هذه الآيات الخمس من جديد..

حرف العين تكرّر في هذه الآيات 14 مرّة.

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات 37 مرّة.

حرف السين تكرّر في هذه الآيات 14 مرّة.

الألف المقصورة (ى) تكرّرت في هذه الآيات 9 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات 83 مرّة.

حرف الباء تكرّر في هذه الآيات 16 مرّة.

حرف النون تكرّر في هذه الآيات 42 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات 48 مرّة.

حرف الراء تكرّر في هذه الآيات 18 مرّة.

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات 37 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات 48 مرّة.

هذه هي أحرف (عيسى ابن مريم) تكرّرت في آيات سورة آل عمران الخمس 366 مرّة!

هل تذكرون هذا العدد؟ هذا العدد العجيب يساوي × 61

الآن سوف أنتقل بكم مرّة أخرى إلى الآية رقم 6 في السورة رقم 61 في ترتيب المصحف وهي سورة الصف..

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6) الصف.

الآن تأمّلوا بأبصاركم وبصائكم ماذا تقول هذه الآية!!

لن أعلّق عليها، بل أترك لكم أنتم التعليق!!

 

لا تتعجّلوا..

أعلم أني أطلت عليكم ولكن تمهّلوا ولا تتعجّلوا..

فهذا المشهد حاسمًا بالنسبة للنصارى الذين يبحثون عن الحقيقة بصدق وتجرّد..

والآن كم تتوقّعون أن يكون مجموع كلمات جميع الآيات التي ورد فيها اسم عيسى أو لقبيه (المسيح) و(ابن مريم)؟

مجموع كلمات هذه الآيات 916 كلمة لا تزيد ولا تنقص!!

والأمر العجيب والمذهل حقًا أن هذا العدد 916 يساوي 229 × 4

229 هو تكرار اسم الله في سورة النساء.

4 هو ترتيب سورة النساء نفسها في المصحف!

نعم.. لديكم سؤال مهم:

لماذا اختصت سورة النساء دون غيرها من سورة القرآن بذلك؟

وما هي علاقة سورة النساء بالمسيح عيسى ابن مريم عليه السلام؟

تأمّلوا أين ورد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام في سورة النساء..

وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا (157) النساء.

إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا (163) النساء.

يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (171) النساء.

أوّلا انتبهوا إلى تكرار هذه الحروف في هذه الآيات الثلاث..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات 95 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات 61 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات 33 مرّة.

حرف السين تكرّر في هذه الآيات 15 مرّة.

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات 34 مرّة.

حرف الحاء تكرّر في هذه الآيات 11 مرّة.

حرف العين تكرّر في هذه الآيات 9 مرّات.

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات 34 مرّة.

حرف السين تكرّر في هذه الآيات 15 مرّة.

الألف المقصورة (ى) تكرّرت في هذه الآية 8 مرّات.

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات 95 مرّة.

حرف الباء تكرّر في هذه الآيات 17 مرّة.

حرف النون تكرّر في هذه الآيات 32 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات 33 مرّة.

حرف الراء تكرّر في هذه الآيات 12 مرّة.

حرف الياء تكرّر في هذه الآيات 34 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات 33 مرّة.

هذه هي أحرف (المسيح عيسى ابن مريم) تكرّرت في هذه الآيات الثلاث 571 مرّة!

571 هو العام الميلادي الذي وُلد فيه خاتم الرسل والأنبياء مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا آيات سورة النساء الثلاث من جديد..

تأمّلوا ماذا تقول الآية الأولى: (وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ)!

تأمّلوا آخر كلمتين (شُبِّهَ لَهُمْ)..

حرف الشين تكرّر في هذه الآيات مرّتين اثنتين.

حرف الباء تكرّر في هذه الآيات 17 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآيات 29 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات 61 مرّة.

حرف الهاء تكرّر في هذه الآيات 29 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآيات 33 مرّة.

هذه هي أحرف (شُبِّهَ لَهُمْ) تكرّرت في آيات سورة النساء الثلاث 171 مرّة!

تأملوا هذا العدد جيِّدًا.. إنه رقم الآية الثالثة أليس كذلك؟!

هل تعجّبتم؟ إذًا تأمّلوا الأعجب..

وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا (157) النساء.

من بداية سورة النساء حتى كلمتي (شُبِّهَ لَهُمْ) هناك 3366 كلمة، وهذا العدد = 99 × 34

ومن بداية كلمتي (شُبِّهَ لَهُمْ) حتى نهاية سورة النساء هناك 396 كلمة، وهذا العدد = 99 × 4

العجيب أن 34 هو عدد كلمات هذه الآية نفسها و4 هو ترتيب سورة النساء حيث وردت هذه الآية!

تأمّلوا من جديد..

من بداية سورة النساء حتى كلمتي (شُبِّهَ لَهُمْ) هناك 3366 كلمة، وهذا العدد = 33 × 102

ومن بداية كلمتي (شُبِّهَ لَهُمْ) حتى نهاية سورة النساء هناك 396 كلمة، وهذا العدد = 33 × 12

 

تأمّلوا من جديد..

من بداية سورة النساء حتى كلمتي (شُبِّهَ لَهُمْ) هناك 3366 كلمة..

ومن بداية كلمتي (شُبِّهَ لَهُمْ) حتى نهاية سورة النساء هناك 396 كلمة..

مجموع العددين 3762، وهذا العدد = 33 × 114

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا من جديد (شُبِّهَ لَهُمْ)..

حرف الشين ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 13

حرف الباء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2

حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26

حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23

حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26

حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

هذه هي أحرف (شُبِّهَ لَهُمْ) مجموع ترتيبها الهجائي يساوي 114

تأملوا هذا العدد جيِّدًا.. إنه عدد سور القرآن أليس كذلك؟!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا أين ورد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام في سورة المائدة..

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (17) المائدة.

وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ (46) المائدة.

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72) المائدة.

مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (75) المائدة.

لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ (78) المائدة.

إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (110) المائدة.

إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (112) المائدة.

قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (114) المائدة.

وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) المائدة.

هذه هي الآيات التي ورد فيها المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام في سورة المائدة..

الآيات عددها 9 وبذلك فإن سورة المائدة هي السورة التي تضمّنت أكبر تكرار لاسم عيسى ابن مريم في القرآن.

ولكن كم تتوقّعون أن يكون مجموع كلمات هذه الآيات التي أمامكم؟

مجموع كلمات هذه الآيات 297 كلمة لا تزيد ولا تنقص!!

والأمر العجيب والمذهل حقًا أن هذا العدد 297 يساوي 33 × 9

33 هو عمر المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام عندما رُفع إلى السماء!

33 هو عدد آيات القرآن التي ورد فيها اسم عيسى أو لقبيه (المسيح) و(ابن مريم)!!

9 هو عدد الآيات نفسها!

والآن ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟!

هل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلوها؟!

 

تأمّلوا من جديد..

مجموع كلمات هذه الآيات 297 كلمة، وهذا العدد = 33 × 3 × 3

الآن تأمّلوا جيِّدًا هذا النسق الرياضي الثُلاثي العجيب وانتبهوا إلى هذه الآية من سورة المائدة نفسها..

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) المائدة.

إنها تتحدّث عن أحد ركائز عقيدة المسيحيين (الثالوث)!

الآن علمتكم لماذا جاء مجموع كلمات آيات سورة المائدة التسعة = 33 × 3 × 3؟!

كما أن الرقم 9 يساوي 3 × 3

إن ألوهية المسيح والثالوث الأقدس هي الركن الأهم في عقائد المسيحيين!

في اعتقادهم أن المسيح هو اللَّه وهو ابن اللَّه، وأنهم ثلاثة شركاء (الآب – الابن - الروح القدس)!

 

مزيد من التأكيد..

تأمّلوا آية النهي عن التثليث من جديد..

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) المائدة.

الآية عدد كلماتها 25 كلمة، واسم (عيسى) ورد في القرآن 25 مرّة!

ولكن تأمّلوا رقم الآية جيدًا..

رقم الآية 73 وهذا العدد أوّليّ لا يقبل القسمة إلا على نفسه أو على الرقم واحد فقط!

بل أعجب من ذلك..

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23

حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23

حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26

هذه هي أحرف اسم الله ومجموع ترتيبها الهجائي يساوي 73

نعم.. إنه رقم الآية نفسها!

ليؤكد للنصارى أن الله إله واحد أحد لا شريك له ولا ولد!

بل هناك ما هو أعجب من ذلك.. فتأمّلوا الآية من جديد..

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) المائدة.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 20 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 15 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.

حرف السين ورد في هذه الآية مرّة واحدة.

حرف الياء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.

حرف الحاء ورد في هذه الآية مرّة واحدة.

حرف العين تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

حرف الياء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.

حرف السين ورد في هذه الآية مرّة واحدة.

الألف المقصورة (ى) لم ترد في هذه الآية.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 20 مرّة.

حرف الباء ورد في هذه الآية مرّة واحدة.

حرف النون تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.

حرف الراء تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

حرف الياء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.

هذه هي أحرف (المسيح عيسى ابن مريم) تكرّرت في هذه الآية 114 مرّة!

114 هو عدد سور القرآن!

 

انتهوا خيرًا لكم..

تأمّلوا آية أخرى تنهي عن التثليث..

يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (171) النساء

تأمّلوا هذه الكلمة جيّدًا: انتَهُوا!

هذه الكلمة ترتيبها من بداية الآية رقم 33

عن أي شيء ينتهون؟! ينتهون عن الثالوث والتثليث (الأب والابن والروح القدس)!

لقد جاء الأمر من اللَّه عزّ وجلّ بالانتهاء عن الثالوث في 3 كلمات (انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ)!

بل إذا تأمّلتم الآية جيّدًا تجدونها تهدم عقيدة الثالوث والتثليث في 9 كلمات فقط، أي 3 × 3..

فتأمّلوا: (إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ)!

ليس هناك أب وليس هناك ابن وليس هناك روح قدس وإنما هو إله واحد أحد لا شريك له ولا ولد!

تأمّلوا من جديد آخر كلمتين في قوله سبحانه وتعالى: (إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ).

كلمة (لَهُ) هي الكلمة رقم 3630 من بداية سورة النساء، وهذا العدد = 33 × 110

كلمة (وَلَدٌ) هي الكلمة رقم 132 من نهاية سورة النساء، وهذا العدد = 33 × 4

تأمّلوا كيف يتأكّد العدد 33 بأكثر من طريق!

 

تأمّلوا الأعجب..

إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ..

كلمة (لَهُ) هي الكلمة رقم 3630 من بداية سورة النساء..

كلمة (وَلَدٌ) هي الكلمة رقم 132 من نهاية سورة النساء..

مجموع العددين 3762، وهذا العدد يساوي 33 × 114

تعلمون أن 114 هو عدد سور القرآن!!

وتعلمون أن 33 هو عمر المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام عندما رُفع إلى السماء!

فما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟!  

هل يستطيع أحد أن ينكر منها شيئًا وهذه الآيات كما هي بين أيدينا؟!

إذًا فما هو تفسيركم لها؟

هل جاءت هكذا من تلقاء نفسها أم أن محمدًا صلى الله عليه وسلم هو من نظمها بهذه الدقة المذهلة!

وهل يستطيع أحد أن يزعم أن العدد 33 تكرّر عشوائيًّا بهذه الطرق المتتالية!

أم هل يستطيع أحد أن يزعم أن النبي محمدًا صلى الله عليه وسلّم كان يحرص على عد كلمات القرآن الكريم بهذه الطريقة المحكمة حتى يوافق العدد المضمون الذي يتحدّث عنه النص؟!

 

أهم من ذلك..

عودوا إلى الآيات وتدبّروا معانيها جيِّدًا..

إن فيها حقيقة المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام..

وهذه الحقيقة لن تجدونها في أي مصدر آخر غير القرآن الكريم..

الأناجيل التي بين أيديكم اليوم ليس فيها شيئ من ذلك لأنها ببساطة ليست كلام الله ولا كلام المسيح..

كيف تزعمون أن هذه الأناجيل كلام الله أو كلام المسيح وقد كُتبت باليونانية برغم أن المسيح كان يتكلم الآرامية؟! وهل الإنجيل الأصلي الذي نزل على المسيح عليه السلام باللغة الآرامية موجود الآن؟! وللعلم فقد عُثر في تركيا عام 2012 على نسخة نادرة من الإنجيل مكتوبة باللغة الآرامية وتعود إلى ما قبل 1800عام، ولكن مضمونها يختلف تمامًا عن كل الأناجيل التي بين أيديكم!!

هذه الأناجيل ليست كلام الله ولا كلام المسيح لأنها ببساطة أناجيل متعددة ومتنوعة ومختلفة ومتناقضة وكلام الله واحد!

وإن أي عاقل لو تفكّر في حقيقة ما عليه أنتم النصارى اليوم من عقائد؛ لسهل عليه نقضه بسؤال واحد فقط: "أين إسناد تلك العقائد؟"، فمنذ اختلاف النصارى حول ألوهية المسيح عليه السلام وعقد "مجمع نيقية" عام 325م، ثم استصدار "قانون الإيمان المسيحي" الذي يقرر ألوهية المسيح، تم اختيار أربعة أناجيل عليها مدار إيمان طوائف النصارى، وهي أناجيل: متى ومرقس ولوقا ويوحنا. والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا اختيرت هذه "الأناجيل" الأربعة دون غيرها؟! وما هو سبب تقديم هذه الأناجيل الأربعة على السبعين التي رفضها "مجمع نيقية"، ومن بين هذه الأناجيل المرفوضة ما هو أقدم من هذه الأناجيل الأربعة؟!

والآن هذه فرصة نادرة لكل مسيحي أن يراجع حقيقة اعتقاده في المسيح عليه السلام..

هذه الحقيقة التي لا توجد إلا في القرآن..

الكتاب الوحيد الذي أنزله الله إلى الناس كافة..

الكتاب الوحيد الذي يصلح لكل زمان ومكان..

الكتاب الوحيد الذي لم تمسه يد البشر بأي تغيير..

الكتاب الوحيد الذي احتفظ بلغته الأصلية التي نزل بها..

الكتاب الوحيد الذي تم تدوينه كاملًا في لحظة الوحي به وفي حياة رسوله..

الكتاب الوحيد الذي تكفّل الله بحفظه من أي تغيير أو تبديل أو تحريف..

الكتاب الوحيد الذي يجمع عليه المسلمون، ولا يختلف على مصداقيته اثنان..

الكتاب الوحيد الذي لا يمكن أن يتطرق الشك إلى انتسابه لرب العالمين..

الكتاب الوحيد الذى اخبر رسوله ونبيه أنه خاتم الانبياء فلا نبى بعده وبالتالى فإنه خاتم الكتب السماوية..

الكتاب الوحيد  الذي يحفظه عن ظهر قلب ملايين الناس حتى الذين لا يعرفون لغته العربية..

الكتاب الوحيد الذي يأتي كل حرف وكل كلمة وكل آية وكل سورة فيه وفق ميزان رقمي دقيق..

الكتاب الوحيد المعجز في معانيه ومبانيه من أول حرف إلى آخر حرف فيه..

الكتاب الوحيد الذي يتفق مع العلم الحديث في أدقّ التفاصيل ولا يتناقض معه..

الكتاب الوحيد علي وجه الأرض الذي ليس من كلام البشر وإنما من كلام رب البشر.

والآن.. عليكم أن تختاروا ما بين أربعة أناجيل مهجّنة ومشكوك في أمرها، والقرآن الكريم كلام الله الحق للناس كافّة!

----------------------------------------------------

المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

 


تعليقات (
0
)

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، وإنما هي وجهات نظر أصحابها فقط.