عدد الزيارات: 507

الصبر الجميل


إعداد: الدكتور/ أحمد مُحمَّد زين المنّاوي
آخر تحديث: 02/04/2016 هـ 27-01-1437

وردت كلمة الصبر بجميع صيغها في القرآن 73 مرّة. ونحن نقرأ في آيات الصبر يلفت نظرنا قول يعقوب وهو يتأسى بالصبر على فقد ابنه يوسف- عليهما السلام- فيقول: (فَصَبْرٌ جَمِيلٌ)، ويشد الانتباه ذلك الأمر اللطيف من الرحمن وهو يأمر عبده ونبيه مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- بقوله: (فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا). فتتساءل النفس: وهل هنالك صبر يجمّل وصبر لا يجمّل؟! أليس كل الصبر جميلًا؟! الصبر الجميل صبر بلا شكوى، ولا سخط ولا جزع، وهو صبر الرضا والتصديق، صبر العزة والاختيار لا القهر والاضطرار، صبر يورث الثبات. هذه صفات يتجمّل بها الصبر، فتسمو به ليكون خلقًا نبويًا وأدبًا ربانيًا، فما أحوجنا اليوم أن نجمّل صبرنا بهذه الصفات.

وصف الصبر بأنه جميل في 3 مواضع في القرآن الكريم.

الموضع الأول:

جاء في سورة يوسف، وعلى لسان يعقوب:

وَجَاؤُوا عَلَى قَمِيْصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُوْنَ (18) يوسف

رقم الآية 18، وعدد كلماتها 18 كلمة، وعدد حروفها 73 حرفًا، بعدد تكرار لفظ صبر في القرآن!

 

الموضع الثاني:

جاء في سورة يوسف أيضًا وعلى لسان يعقوب أيضًا:

قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَنِيْ بِهِمْ جَمِيْعًا إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيْمُ الْحَكِيْمُ (83) يوسف

عدد كلماتها 18 كلمة مثل شقيقتها السابقة تمامًا، ورقمها 83، وعدد حروفها 70 حرفًا!

تأمّل رقم الآية 83.. فإلى ماذا يشير؟

صبر يعقوب على فراق ابنيه يوسف وبنجامين -عليهما السلام- كان صبرًا جميلًا، ولكن أجمل من هذا الصبر هو صبر أيوب -عليه السلام- على المرض وفقد الأهل والابتلاء. إن نموذج أيوب هو من أروع نماذج الصبر الجميل!

وللتأكد فإن عدد الكلمات بعد كلمة (جَمِيلٌ) في الآية رقم 83 من سورة يوسف = 10 كلمات!

عدد الحروف من آخر حرف من كلمة (جَمِيلٌ) في الآية نفسها حتى نهاية الآية = 41 حرفًا!

ولذلك أدعوك أن تستحضر العدد 83، وتأمّل هذه الآية من سورة الأنبياء:

وَأَيُّوْبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِيْنَ (83) الأنبياء

عدد كلمات هذه الآية 10 كلمات، وعدد حروفها 41 حرفًا!

تأمّل هذا التوافق العجيب بين الألفاظ والأرقام!

ما تسكت عنه الألفاظ تفصح عنه الأرقام بوضوح!

لم ينص القرآن الكريم على صبر أيوب -عليه السلام- صراحة، ولكن عندما جاء الحديث عن صبر يعقوب -عليه السلام- دلّتنا الأرقام إلى أيوب -عليه السلام-!

تذكَّر أن عدد حروف الآية الثانية 70 حرفًا، فلماذا جاء هذا العدد تحديدًا دون غيره؟!

لأن آخر موضع سوف يوصف فيه الصبر بأنه جميل في السورة التي ترتيبها رقم 70.. سورة المعارج!!

 

إِمام الصابرين!

الآن نحن في رحاب آية تختلف اختلافًا كبيرًا عن آيتي سورة يوسف.. فتأمّل:

فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيْلًا (5) المعارج

عدد كلماتها 3 كلمات، وهو ما يعادل المرّات التي وُصف فيها الصبر بأنه جميل في القرآن!

الآية رقمها 5 والكلمة الأولى في الآية عدد أحرفها 5 أحرف، والكلمة الأخيرة عدد أحرفها 5 أحرف، وأوّل أحرف كلمة (جميل) هو حرف الجيم وترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 5، وترتيب الحرف نفسه من بداية الآية هو الحرف رقم 10 أي 5 + 5، وترتيبه من نهاية الآية رقم 5

 

تأمّل الترتيب الهجائي لحروف كلمات الآية:

الحرف

ف

ا

ص

ب

ر

ص

ب

ر

ا

ج

م

ي

ل

ا

المجموع

ترتيبه الهجائي

20

1

14

2

10

14

2

10

1

5

24

28

23

1

155

المجموع

47

27

81

155

 

تأمّل الآية فالمخاطب بها هو النبي مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم-.

مجموع الترتيب الهجائي لأحرف أوّل كلمة من كلمات الآية الثلاث = 47، وهذا هو ترتيب سورة مُحمَّد!

مجموع الترتيب الهجائي لأحرف الكلمة الثانية 27، وهذا العدد = 3 × 3 × 3

مجموع الترتيب الهجائي لأحرف الكلمة الثالثة 81، وهذا العدد = 3 × 3 × 3 × 3

ولا ننسى أن الصبر وصف بأنه جميل 3 مرّات في القرآن، وهذا الموضع هو الثالث والأخير!

ولا ننسى كذلك أن اسم مُحمَّد في سورة مُحمَّد هو التكرار رقم 3 لاسم مُحمَّد من بداية المصحف!

ولا ننسى أن اسم اللَّه ورد في سورة مُحمَّد 27 مرّة، وهذا العدد = 3 × 3 × 3

 

محطة أخرى للعدد 41

لماذا تجلَّى العدد 41 في آيتي سورة يوسف، ولم يتجلَّ في الآية الأخيرة من سورة المعارج، برغم أن الآية الأخيرة أولى بهذا العدد، إذ إن المخاطب فيها هو مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- وقد تكرّرت أحرف اسمه ضمن الحروف المقطَّعة 41 مرّة؟! للإجابة دعنا نعد إلى الجدول السابق ونلتقط منه مجموع الترتيب الهجائي لحروف الآية وهو 155

العدد 155 هو ببساطة عبارة عن 114 + 41، والأوّل هو عدد سور القرآن!

ولكن العدد 155 يشير إلى أمر آخر مهم جدًّا!

 

تأمّل..

وردت آيات (الصبر الجميل) حصريًّا في سورتي يوسف والمعارج..

عدد آيات سورة يوسف 111 آية وعدد آيات سورة المعارج 44 آية، ومجموع آيات السورتين = 155

 

علاقة أروع!

عدد آيات سورة المعارج 44 آية.. اسم اللَّه في سورة يوسف تكرّر 44 مرّة!

 

الصبر الجميل.. 40 سنة

وَجَاؤُوا عَلَى قَمِيْصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيْلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُوْنَ (18) يوسف

قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيْلٌ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَنِيْ بِهِمْ جَمِيْعًا إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيْمُ الْحَكِيْمُ (83) يوسف

عندما فقد يعقوب ابنه يوسف -عليهما السلام- قال: "فَصَبْرٌ جَمِيلٌ"..

وعندما فقد ابنه بنجامين -عليهما السلام- قال أيضًا: "فَصَبْرٌ جَمِيلٌ"!

صبر يعقوب على فراق ابنه يوسف -عليهما السلام- 40 سنة!

أي أنه ظل طوال 40 سنة صابرًا صبرًا جميلًا!

فهل في لغة الأرقام ما يشير إلى ذلك؟

عد إلى الآية الثانية، واحسب عدد حروفها فستجد أن كلمة جميل جاءت قبل 40 حرفًا من نهاية الآية!

(عَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ)!

إن كل حرف من حروف هذا النص يمثل سنة من سنوات صبر يعقوب -عليه السلام-!

 

كل الجمال!

تأمّل هذا الأمر الربّاني اللّطيف:

فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيْلًا (5) المعارج

هذه الآية موجّهة إلى النبيّ -صلى الله عليه وسلّم-، ومعلوم أن الوحي نزل عليه وعمره 40 عامًا، ومنذ نزول الوحي عليه حتى انتقاله إلى الرفيق الأعلى ظل النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- يتحمّل صنوف الأذى من المشركين والمنافقين واليهود، وظل في ذلك كلّه يضرب لنا أروع الأمثلة في الصبر الجميل!

هناك إشارة رائعة إلى العدد 40، ولكنها سوف تنقلنا من حدود "الصبر" إلى آفاق أخرى وكلمات أخرى وصفت جميعها بأنها جميلة! فإذا تدبّرت القرآن الكريم من أوَّله إلى آخره تجد أن اللَّه عزّ وجلّ أمر نبيه محمدًا -صلى الله عليه وسلّم- بالصفح الجميل، والسراح الجميل، والهجر الجميل، والصبر الجميل.

الصفح الجميل صفح بلا عتاب.

والسراح الجميل سراح بلا ضرار.

والهجر الجميل ‏هجر بلا أذى.

والصبر الجميل صبر بلا شكوى.

هذه الكلمات الأربع خاطب اللَّه عزّ وجلّ بها عبده ونبيه مُحمَّدًا -صلى الله عليه وسلّم- في 4 مواضع في القرآن، وهي على الترتيب:

وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَإِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيْل (85) الحجر

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِيْنَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيْلًا (28) الأحزاب

فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيْلًا (5) المعارج

وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُوْلُوْنَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيْلًا (10) المزمل

 

تأمّل..

عدد كلمات هذه الآيات الأربع هو 40 كلمة بالتمام والكمال، لا تنقص ولا تزيد كلمة واحدة!

تأمّل عدد الآيات 4 آيات ومجموع أرقامها = 128، وهذا العدد هو 4 × 4 × 4 + 4 × 4 × 4

الآن تأمّل هل ترى غير الرقم 4؟!

تأمّل رقم الآية الأخيرة 10، ومعلوم أن حاصل ضرب 4 × 10 = 40

 

الصابرون

ورد لفظ الصابرين في القرآن 15 مرّة.

وورد لفظ صبروا في القرآن 15 مرّة!!

 

أرأيتم كم هي متشابكة المنظومة الإحصائية القرآنية؟!

وكم هي ومتداخلة بعضها في بعض، وكيف أن الآية رقم 5 من سورة المعارج قادتنا ودلّتنا على أخواتها الثلاث! إن ما نراه من البناء الإحصائي الرائع للقرآن العظيم، لا يمثل سوى بقعة صغيرة جدًّا على قمة جبل جليدي ضخم جدًّا، ومع الأيام سوف تنحسر من حوله المياه شيئًا فشيئًا، حتى يرى الناس أكبر مساحة منه!

--------------------------------------------------------------------------

المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

 


تعليقات (
0
)

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، وإنما هي وجهات نظر أصحابها فقط.