هذا الكتاب


ينسجم هذا الكتاب في فكرته ومضمونه مع النزعة المادية المتزايدة في هذا العصر نحو البراهين العلمية، القائمة على تفسير الأشياء من ناحية منطقية، ومن خلال ثوابت يقينية، وبذلك فهو يقدِّم رؤية حديثة للقرآن من خلال نسيجه الرقمي المُحكم، ويطرح منطقًا جديدًا للدعوة إلى اللَّه ودينه وكتابه العزيز، ويفتح بإذن اللَّه بابًا جديدًا للهداية لم يألفه الناس من قبل، ويفسح ميدانًا جديدًا للتحدِّي هو أوسع الميادين وأعجبها.

يأخذك هذا الكتاب في سياحة إيمانية شائقة عبر عجائب العدد، ومدهشات الأرقام، وروائع الإحصاء. ويعرض أمام ناظريك حقائق مختصرة من فيض عجائب القرآن التي لا تنقضي، وومضات رقمية باهرة من نسيجه الرقمي المذهل، تشكِّل دليلًا علميًّا قاطعًا، وبرهنًا يقينيًّا حاسمًا، على مصدر هذا القرآن، الذي لا يزال يكشف لنا يومًا بعد يوم، وجيلًا بعد جيل، مزيدًا من عجائبه، وفي كل الميادين.

ومن خلال هذا الكتاب، تتجلّى عجائب القرآن بثوب جديد، في عالم جديد، هو عالم الأرقام، الذي هو عالم الحقائق والبراهين، وأن لغته هي الأكثر وضوحًا، وأن نتائجه هي الأشد حسمًا، وهي أقرب الطرق لإقناع المشكِّكين في هذا القرآن وفي مصدره، أو في حفظه وصونه من أي تحريف أو تبديل أو تغيير.

هذا الكتاب لعامة الناس، المسلم وغير المسلم.. المؤمن بهذا القرآن والمكذِّب به. فأمّا المؤمن ليزداد إيمانًا ويقينًا لما رأى في كتاب ربه، وغير المؤمن به، المتشكّك في مصدره، فلعله يتأكد بالدليل القاطع والحجَّة التي لا ريب فيها أنه الحق، ويستدرك قبل فوات الأوان عظمة هذا القرآن ويؤمن به.

الناشر    

يمكنك قراءة فصول هذا الكتاب أو تحميلها سريعًا من هنا:


تعليقات (
0
)

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، وإنما هي وجهات نظر أصحابها فقط.