عدد الزيارات: 1.2K

تحريم الجنة


إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي
آخر تحديث: 12/11/2016 هـ 26-01-1438

قد يبدو لكم هذا العنوان عجيبًا وخطيرًا أيضًا!!

ولكن الأخطر من ذلك ما يقوله المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام..

فتأمّل جيّدًا ماذا يقول..

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72) المائدة.

تأمّل جيِّدًا: (إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ)!

هذا هو أخطر كلام يرد على لسان المسيح عليه السلام!

وفي القرآن كله لا توجد كلمات أشد خطرًا على النصارى من هذه الكلمات!

بل هذه الكلمات التسع هي أخطر ما يمكن أن يسمعه أي نصراني في حياته كلها!

بهذه الكلمات يأتي الحكم قاطعًا وحاسمًا بتحريم الجنة على كل من يشرك بالله عزّ وجل!

وأوّل من يدخل في هذا الحكم هم النصارى أنفسهم الذين يقولون إن الله ثالث ثلاثة، وإن المسيح ابن الله!!

ولذلك ومن بين الأنبياء والرسل جميعهم أراد الله عزّ وجلّ أن ينقل هذا الحكم الخطير على لسان المسيح دون غيره!

من يعبد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام فقد حرّم الله عليه الجنّة!

والله إني لأتعجّب لأمر النصارى وكيف يتساهلون في عقيدتهم واعتقادهم!

يعتقدون بألوهية المسيح ويعتقدون بأنه ابن الله!! هل لأنه ولد من غير أب؟!

فما هو اعتقادهم إذًا في آدم عليه السلام وقد وُلد من غير أب ومن غير أم؟!

وما هو اعتقادهم في حواء التي ولدت من غير أم؟!

كيف يعتقدون في ألوهية المسيح وفي الوقت نفسه يعتقدون أنه قُتل وصُلِب؟!

كيف يعتقدون في أنه سوف يخلّصهم وهو لم يستطع أن يخلّص نفسه من شرور أعدائه؟!

سبحان الله!! أين ذهبت العقول؟! أم هو التقليد الأعمى والاستسلام للواقع!!

 

تأمّل الحكم..

تأمّله من منظور رقمي..

(إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ)!

لقد جاء هذا الحكم الحاسم في 9 كلمات و33 حرفًا..

9 هو عدد الآيات التي ورد فيها لقب المسيح في القرآن!

33 هو عمر المسيح عيسى عليه السلام عندما رفعه الله إليه.

والآن تأمّل الآية التي حملت هذا الحكم كاملة..

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72) المائدة.

هذه الآية عدد كلماتها 34 كلمة!

34 هو تكرار اسم مريم في القرآن!

هذه الآية نفسها عدد حروفها 139 حرفًا..

139 عد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 34

فتأمّل كيف يتأكد العدد 34 بأكثر من طريق وهو تكرار اسم مريم في القرآن!

وهكذا تقول الأرقام إن المسيح هو ابن مريم وليس إله أو ابن الله كما يزعم النصارى!

 

انتقل الآن إلى سورة مريم..

ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مريم.

هذه الآية رقمها 34 وعدد حروفها 34 أيضًا!

فتأمّل ماذا تقول الآية نفسها: ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ!!

لغة الأرقام واضحة هنا ولا تحتاج إلى مزيد من الشرح!

العجيب أن هذه الآية التي أمامك ترتيبها من بداية المصحف رقم 2284، ويساوي 571 × 4

571 هو عام الفيل الذي ولد فيه مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم.

4 هو تكرار اسم (مُحمَّد) في القرآن!

 

تأمّل من جديد..

تأمّل الحكم بتحريم الجنة..

(إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ)!

جاء هذا الحكم بعد 19 كلمة من بداية الآية!

العجيب أن النقاط على حروف هذه الكلمات عددها 33 نقطة!

19 هو ترتيب سورة مريم في المصحف!

33 هو عدد حروف الحكم نفسه!

33 هو عمر المسيح عليه السلام عندما رفعه الله إليه.

 

تأمّل من جديد..

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72) المائدة.

تذكّر معي..

هذه الآية عدد كلماتها 34 كلمة وعدد حروفها 139 حرفًا..

139 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 34

من زاوية أخرى..

العدد 139 يساوي 114 + 25

114 هو عدد سور القرآن و25 هو تكرار اسم عيسى في القرآن!

سبحان الله!! تأمّل كيف يحمل العدد الواحد أكثر من مضمون في وقت واحد!

الآن انتقل إلى الآية التالية للآية السابقة مباشرة..

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) المائدة

تأمّل كيف تشبه هذه الآية أختها تمامًا.. فكلاهما يبدأ بتكفير النصارى!

العجيب أن هذه الآية عدد كلماتها 25 كلمة!

وأنت تعلم أن 25 هو تكرار اسم عيسى في القرآن!

تأمّل ماذا تقول الآية: وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ!!

وبذلك يأتي رقم هذه الآية 73 ليؤكّد هذا المعنى!

لأن 73 عدد أوّليّ لا يقبل القسمة إلا على نفسه أو الرقم 1

وأهم من ذلك فإن 73 هو مجموع الترتيب الهجائي لأحرف اسم الله!

 

تأمّل من جديد..

تأمّل الحكم بتحريم الجنة..

(إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ)!

تأمّل الكلمة المفتاحية في هذا الحكم (يُشْرِكْ)..

حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28

حرف الشين ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 13

حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10

حرف الكاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 22

هذه هي أحرف (يُشْرِكْ) مجموع ترتيبها في قائمة الحروف الهجائية = 73

 

تأمّل أحرف اسم (الله)..

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23

حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23

حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26

هذه هي أحرف اسم (الله) مجموع ترتيبها في قائمة الحروف الهجائية = 73

 

تأمّل الأعجب..

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23

حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

حرف الشين ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 13

حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10

حرف الكاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 22

حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28

حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25

هذه هي أحرف (المشركين) مجموع ترتيبها في قائمة الحروف الهجائية 146، ويساوي 73 + 73

 

قف وتأمّل..

اسم (الله) من 4 أحرف مجموع ترتيبها في قائمة الحروف الهجائية = 73

كلمة (يُشْرِكْ) من 4 أحرف مجموع ترتيبها في قائمة الحروف الهجائية = 73

كلمة (المشركين) من 8 أحرف، أي 4 + 4 مجموع ترتيبها في قائمة الحروف الهجائية = 73 + 73

والمشرك هو الذي يجعل لله ندًّا.. ولذلك جاء العدد 73 مضاعفًا، وهو عدد أوّليّ لا يقبل القسمة إلا على نفسه أو الرقم 1

فتأمّل كيف تنطق الأرقام!!

 

تأمّل من جديد..

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72) المائدة.

تأمّل كيف تكرّرت هذه الأحرف..

حرف العين تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

حرف الياء تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف السين تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.

الألف المقصورة (ى) لم ترد في هذه الآية.

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 27 مرّة.

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.

حرف النون تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف الراء تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف الياء تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

هذه هي أحرف (عيسى ابن مريم) تكرّرت في الآية 102 مرّة، وهذا العدد = 34 + 34 + 34

وأنت تعلم أن هذه الآية عدد كلماتها 34 كلمة!

وتعلم أيضًا أن هذه الآية عدد حروفها 139 حرفًا وهذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 34

وفي جميع الأحوال فإن 34 هو تكرار اسم مريم في القرآن!

ما رأيك في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟!

وهل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها؟!

 

تأمّل هذه الآية..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34) التوبة.

هذه الآية من سورة التوبة رقمها 34

والعجيب أن عدد حروف هذه الآية نفسها 139 حرفًا.

والأعجب منه أن أحرف (عيسى ابن مريم) تكرّرت في هذه الآية 98 مرّة!

98 هو عدد آيات سورة مريم!

 

تأمّل هذه الآية..

يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (27) الأعراف.

هذه الآية من سورة الأعراف عدد حروفها 139 حرفًا.

والعجيب أن أحرف (عيسى ابن مريم) تكرّرت في هذه الآية 114 مرّة!

114 هو عدد سور القرآن!

 

تأمّل الأعجب..

تأمّل آيتي المائدة من جديد: 72 و73

الآيتان كلاهما يبدأ بتكفير النصارى..

وقد ورد (لَقَدْ كَفَرَ) في القرآن ثلاث مرّات في ثلاث آيات..

والعجيب أن الآيات الثلاث وردت في سورة المائدة..

والأعجب منه أن الآيات الثلاث تبدأ بتكفير النصارى..

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (17) المائدة

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72) المائدة

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) المائدة

الآيات الثلاث تبدأ بقوله تعالى: (لَقَدْ كَفَرَ).

حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الثلاث 59 مرّة.

حرف القاف تكرّر في هذه الآيات الثلاث 12 مرّة.

حرف الدال تكرّر في هذه الآيات الثلاث 8 مرّات.

حرف الكاف تكرّر في هذه الآيات الثلاث 10 مرّات.

حرف الفاء تكرّر في هذه الآيات الثلاث 7 مرّات.

حرف الراء تكرّر في هذه الآيات الثلاث 18 مرّة.

هذه هي أحرف (لَقَدْ كَفَرَ) تكرّرت في الآيات الثلاث 114 مرّة!

114 هو عدد سور القرآن!

ما رأيك في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟!

 

تأمّل الكلمة الأولى..

حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23

حرف القاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 21

حرف الدال ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 8

هذه هي أحرف الكلمة الأولى (لقد) ومجموع ترتيبها الهجائي = 52

 

تأمّل الكلمة الثانية..

حرف الكاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 22

حرف الفاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 20

حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10

هذه هي أحرف الكلمة الأولى (كفر) ومجموع ترتيبها الهجائي = 52

 

الآن قف وتأمّل..

مجموع الترتيب الهجائي لأحرف الكلمة الأولى (لقد) = 52

مجموع الترتيب الهجائي لأحرف الكلمة الثانية (كفر) = 52

ومجموع تكرار اسم الله في القرآن هو 2704، وهذا العدد = 52 × 52

 

تأمّل هاتين الآيتين..

وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَنْ تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (25) النساء

وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُم اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهْهُنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ (33) النور

تأمّل تطابق موضوع الآيتين!

أحرف (لَقَدْ كَفَرَ) تكرّرت في الآية الأولى 52 مرّة.

أحرف (لَقَدْ كَفَرَ) تكرّرت في الآية الثانية 52 مرّة.

 

تأمّل آية سورة النساء..

وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَنْ تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (25) النساء

هذه الآية رقمها 25 وهذا هو تكرار اسم عيسى في القرآن..

هذه الآية نفسها عدد حروفها 264 حرفًا، وهذا العدد = 33 × 8

33 هو عمر المسيح عليه السلام عندما رفعه الله إليه.

الآن تأمّل كيف تكرّرت أحرف لقب (المسيح) في هذه الآية نفسها..

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 44 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 22 مرّة.

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 33 مرّة.

حرف السين تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

حرف الياء تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف الحاء تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

هذه هي أحرف (المسيح) تكرّرت في الآية 121 مرّة، وهذا العدد = 11 × 11

11 هو تكرار لقب (المسيح) في القرآن!

 

تأمّل كيف تكرّرت أحرف (المسيح) في الآية!

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 44 مرّة، ويساوي 11 × 4

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 22 مرّة، ويساوي 11 × 2

حرف الميم تكرّر في هذه الآية 33 مرّة، ويساوي 11 × 3

حرف الياء تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

حرف الحاء تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

9 هو عدد آيات القرآن التي ورد فيها لقب (المسيح)!!

 

تأمّل الوحي..

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 44 مرّة.

حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 22 مرّة.

حرف الواو تكرّر في هذه الآية 13 مرّة.

حرف الحاء تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

حرف الياء تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.

هذه هي أحرف لفظ (الوحي) تكرّرت في الآية 99 مرّة، وهذا العدد = 11 × 9

11 هو تكرار لقب (المسيح) في القرآن!

9 هو عدد آيات القرآن التي ورد فيها لقب (المسيح)!!

 

تأمّل الآيتين معًا..

وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَنْ تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (25) النساء

وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُم اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهْهُنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ (33) النور

تذكّر معي..

أحرف (لَقَدْ كَفَرَ) تكرّرت في الآية الأولى 52 مرّة.

أحرف (لَقَدْ كَفَرَ) تكرّرت في الآية الثانية 52 مرّة.

مجموع النقاط على حروف هاتين الآيتين 235 نقطة..

وفي القرآن الكريم هناك آية واحدة رقمها 235 وهي..

وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235) البقرة

تأمّل موضوع هذه الآية وقارنه بموضوع آيتي النساء والنور!!

العجب كل العجب أن أحرف (لَقَدْ كَفَرَ) تكرّرت في هذه الآية 52 مرّة أيضًا.

بل إن هذه الآية هي أوّل آية في القرآن تتكرّر فيها أحرف (لَقَدْ كَفَرَ) 52 مرّة!

تأمّل هذا التشابك المذهل في النسيج الرقمي القرآني!!

 

والآن تأمّل كيف تكرّرت أحرف (المسيح) في هذه الآية نفسها:

الحرف

ا

ل

م

س

ي

ح

المجموع

ترتيبه الهجائي

1

23

24

12

28

6

94

تكراره في الآية

37

24

16

5

7

5

94

 
هذه هي أحرف لقب (المسيح)..

هذه الأحرف تكرّرت في الآية 94 مرّة.

مجموع الترتيب الهجائي لهذه الأحرف نفسها = 94

وفي الحالتين فإن العدد 94 يساوي 47 + 47

47 هو عدد كلمات هذه الآية نفسها!

لاحظ رقم الآية 235 هذا العدد يساوي 47 × 5

 

وتأمّل كيف تكرّرت أحرف (ابن مريم) في الآية نفسها:

الحرف

ا

ب

ن

م

ر

ي

م

المجموع

ترتيبه الهجائي

1

2

25

24

10

28

24

114

تكراره في الآية

37

4

16

16

6

7

16

102

 
هذه هي أحرف لقب (ابن مريم)..

مجموع الترتيب الهجائي لهذه الأحرف = 114

هذه الأحرف نفسها تكرّرت في الآية 102 مرّة، وهذا العدد = 34 × 3

114 هو عدد سور القرآن و34 هو تكرار اسم مريم في القرآن!

 

وتأمّل كيف تكرّرت أحرف (عيسى ابن مريم) في الآية نفسها:

الحرف

ع

ي

س

ى

ا

ب

ن

م

ر

ي

م

المجموع

تكراره في الآية

10

7

5

1

37

4

16

16

6

7

16

125

 
هذه هي أحرف (عيسى ابن مريم) تكرّرت في الآية 125 مرّة، وهذا العدد = 25 × 5

عدد حروف هذه الآية نفسها 200 حرفًا، ويساوي 25 × 8

25 هو تكرار اسم عيسى في القرآن!

 

وتأمّل كيف تكرّرت أحرف (الرسول) في هذه الآية:

الحرف

ا

ل

ر

س

و

ل

المجموع

تكراره في الآية

37

24

6

5

18

24

114

 
هذه هي أحرف لفظ (الرسول) تكرّرت في الآية 114 مرّة!

114 هو عدد سور القرآن!

ما رأيك في هذه الحقائق الرقمية؟

ليت المسيحيون يفيقون من غفلتهم..

ليتهم يدركون أن المسيح عليه السلام رسول قد خلت من قبله الرسل!

ليتهم يتدبّرون هذه الآية من سورة المائدة ذاتها..

مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (75) المائدة.

نعم.. مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ!!

هذا ما تقوله الألفاظ وتؤكده الأرقام بأكثر من طريق!

الآية عدد كلماتها 25 كلمة ورقمها 75، وهذا العدد = 25 × 3

25 هو تكرار اسم عيسى في القرآن!!

هذه الآية عدد حروفها 98 حرفًا وسورة مريم عدد آياتها 98 آية!

مجموع النقاط على حروف هذه الآية 49 نقطة..

وعدد حروف هذه الآية 98 حرفًا، ويساوي 49 + 49

تأمّل هذا النظم الرقمي على هذا المستوى من الدقّة والتفصيل!

 

تأمّل كيف تبدأ الآية: مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ..

وتأمّل كيف تكرّرت أحرف (المسيح ابن مريم) في الآية نفسها:

الحرف

ا

ل

م

س

ي

ح

ا

ب

ن

م

ر

ي

م

المجموع

تكراره في الآية

19

11

9

3

8

1

19

3

10

9

5

8

9

114

 
هذه هي أحرف (المسيح ابن مريم) تكرّرت في الآية 114 مرّة!

114 هو عدد سور القرآن!

فماذا يريد النصارى أكثر من ذلك حتى يعلمون أنه الحق؟!

حتى يعلمون أن المسيح ابن مريم رسول الله وليس إله أو ابن الله كما يزعمون..

وحتى يخرجون أنفسهم من مستنقع الشرك الآسن الذي هم فيه..

ويعتقون أنفسهم من اعتقادهم الباطل بأن الله ثالث ثلاثة، أو إن المسيح ابن الله!!

إن ذلك إشراك بالله تعالى، والشرك أكبر الكبائر..

والشرك ظلمات متراكمة بعضها فوق بعض..

وحجب متلاطمة لا يقرّ لها قرار..

والشرك يجعل الإنسان عبداً للمخلوق..

وبذلك فإن الذي يشرك بالله إنسان ذليل وظالم..

اختار الذل لنفسه عندما ترك ربّه وخالقه وعبد عبدًا مخلوقًا مثله..

فالمسيح ابن مريم عليه السلام بشر مثلكم أيها النصارى لا حول له ولا قوّة..

مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (75) المائدة

ليتهم يفهون المعنى الذي أراده القرآن من وصفه للمسيح وأمه بقوله: كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ!!

ومعلوم أن من يأكل الطعام يحتاج إلى أفعال لا تليق بالإله مثل التبوّل والتغوط!!

والقرآن بأدبه الرفيع وأسلوبه الراقي يترفّع عن ذكر ذلك صراحة في حق رسول كريم.

تفكّروا في هذا يا أصحاب البصيرة والعقول المستنيرة!

----------------------

المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

 


تعليقات (
0
)

هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، وإنما هي وجهات نظر أصحابها فقط.